دعني أكتب لك حكايتي

دعني أكتب لك حكايتي
ياكل أوجاعي وآهاتي
يا سارق الروح من الحشى
وزارع في القلب نار اللظى
إليك نبضي وما جوى
ولك الفلك وما طوى
ولك الحنين وما ارتوى
يا سارق الروح من مهجتي
قدري إليك ها قد أتى
وحبي لك ها قد نوى
انت القريب في دنيتي
ولك الزمان وما حوى
يا سارق الروح من لوعتي
خدني إلى بحر الهوى
اكتب من عينيك معلقتي
وقصائد الشعر وما روى
بقلمي #رائدة منصور

سألت قلبي هل أوجعك كلامها
أجابني وأين من كلامها العجب
بل أنت الذي رميتني بسهامها
يا جريح الحب ألست متعب
رمتك بسهام الزهو من علوها
تستقبل السهام مرحبا لا تتجنب
تتراقص على شجى ألحان عزفها
وعلى مزاج أوتارها متمايل ومتقلب
رغم الجراح أبقيت على وصالها
ألقلب بات مطيعا وإليها منجذب
ألحب نعمة أخاف زوالها
قلبك أنا لا زلت أنبض وأترقب
فالشمس لا تأتينا من مغربها
فحب الأصيل أصيل والأصيل لا يغرب

قلبك أنا بقلمي محمود عجور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *