راجعه ليه تصحي جرحي بعد البعاد ما هدني

لسه راجعه بتسألي..
هو أنت ليه كده
سيبتني؟!
راجعه ليه
تصحي جرحي
بعد البعاد ما هدني
جرحك انتي
موت الإحساس
بقلبي وهزني
طب إسألي
قلبي اللي حبك
هو أنت لسه
بتحبني؟!
تلاقيه يجاوبك
بكل شوق
أيوه بحبك
إطمني
ماعرفش كام
مليون سنه
عدت علينا
وأنا بين ايديك
ماعرفش
لما تكون قصادي
كنت بسبح
ولا بغرق
في عينيك
ماعرفش كانت
الدنيا حلوة
ولا بتحلي
بحبي ليك
قبل أما أشوفك
كانت الحياة
عادى
شهور وسنين
بتمر تجرى
ع الفاضي
ولا كان بيفرق
معايا
إن كنت مهموم
أو راضي
وافترقنا…….
ما عرفش دا
كان غصب عنك
ولا نصيب
زى الرصاصة
اللي ما تموتش
لكن تصيب
سابت بقلبي
جرح وهجر
من أغلي حبيب
كنتي أنتي
ناسي وإحساسي
وكأن حبك خمر
وكل يوم بيعدى
ف بعادك
بحس إنه عُمر
ومنين أجيب صبر
يصبرني
لحياة بطعم المُر
فوضت أمرى
بحالي وأحوالى
لصاحب الأمر.

تحياتي..سيد عبد العظيم

بيحسدوك على إيه
من ديوان / بيحسدوك على إيه
للشاعر /مصطفى فريد

بيحسدوك على إيه
وأنت إللى كلك هم
غرقان لشوشتك فيه
مع ناس عديمة الدم
ضاعت حياتك عدم
فى سنين بتمطر غم
وليالى حزن وألم
لا خال معاك ولا عم
الكل فض إيديه
وفاتوك بترسم حلم
مات واندفن من زمن
من كتر نوح الهم
فصلت منه التوب
غزلاه خيوط الدم
صبح الزمن مقلوب
والكدب ما بيتلم
بقيت برئ متهم
إن فى حروفك علم
رسمت آهات مجتمع
فى الضحكة لما ترن
ورغم إنكسار الأمل
جواك جبل ما يئن
ياموزعين المحن
قلبى حفظهم صم
دفع لوحدة التمن
لما اتحقن بالسم
الفكر هد البدن
والفرح عمره ما تم
الروح عشقها البكا
حبلى الدموع بالدم

مش باقي منك غير يادوب
صورتك بقلبي
وكلمتين من بين شفايفك
بيصّحوا شوقي المستخبي
ودمعه بتبان في عيوني
لما مش بتكوني جنبي
وحشتيني…..
يا نور عيني
يا حب عمري وسنيني
يا أحلي حاجه عرفتها
وفضلت شايلها في قلبي
وحشتيني
يا نبع دافي من الحنان
يا نور و نار
يا شمس بتدفي النهار
يا نعمه ليا من السما
و كنت بتمناها
بحمد عليها ربنا
تبقي وأنا ارعاها
يا نبض يجري في وريدي
و ينادي عليكي
وحشتيني…..
مش باقي مني غير يادوب
حبة ألم
وأنين جراح من قلب حبك
وانظلم
وعين مابتشوف إلا صورتك
وتحن ليكي
وروحي هايمه ف الفضا
تنده عليكي
وحشتيني….

تحياتي..سيد عبد العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *