فأنت في القلب روايتي

لم أحبك مثلهم……
وجعلت لك في عيني متكأ
تستريح به حين تتعبك الأيام
وجعلت لك بين أضلعي وطناً
تسافر إليه مع الأحلام
لم أحبك مثلهم …..
وزرعت لك في قلبي حديقة
من الحب تكفيك لألف عام
وبنيت لك شراعات على شواطئ نبضي
ترسو بك حين تنام
وعاهدت القمر ليلاً
أن يهديك ألف سلام
وسرقت لك من الشمس خيوطاً
تحميك من برد الغمام
لم أحبك مثلهم …..
فأنت في القلب روايتي
التي لم يكتبها الزمان
بقلمي #رائدة منصور

عند بوابة صمتي
ارتب حديقة
انتظاري
ارسم طاولة
وفنجان قهوتي
الخاوي
اغادر ذاكرتي
وابني قصر ابتهالاتي
اركب وجعي
ياسمين السماء

تفتح ليلا
ياسمين الضياء
تورد بكل بهاء
غازل الشهب الصماء
سارعت نحوه الخطى
علها تقطف بعض العطاء
ملكة بين النجوم
تتلألأ في السماء

توغل شيء من الحنين
ابحر في عيون الحيرة
وامتطى امنيات السنين
انساب عبر مدارات الخوف
كتب هزائم القلق
نادى المروءة الموؤودة
بين قارات النسيان
طلاسم
وبخور
وسناجق ترفرف

مسعودة القاسمي

رقصة العذاب


على أوتار قيثارتي
سأعزف مقطوعة الموت
وعلى إيقاعها
سأرقص رقصة العذاب
سأغني بلحن شجي
يفتح أبواب العتاب
حين يصبح الرحيل بلا إذن
ويلبي النداء حينها
يكون الدعاء مستجاب
من بين الأغراب والأحباب
أجر أذيال حسرتي
وأرسم بخطاي
مستقبلا على سراب
أشد على الأوتار
ربما ستتغير الأقدار
حين يهتز جناح الألم
والحلم يصيبه السقم
والعين تبكي
ومن بين هدبها يسيل
بدل الدمع ندم
على وهج الشهب
تهجر كل الأقمار
من جسد أرهقه الحسد
وسار نحو البحار
ليغسل أثواب الأسى
بعد أن إبتلتها الأقدار

بقلمي// سوسن الادريسي//


محمد فؤاد

فاكرك يا ناسيني .. بُعدك على عيني
الحب مسهرني .. والشوق بيكويني
إبعد بعيد عني .. سهرني وإشغلني
على فين تروح مني .. هتجيني هتجيني

صدقني منين ما تروح مكان .. هتلاقي أشواقي في كل سكة تبان
صدقني منين ما تروح مكان .. هتلاقي أشواقي في كل سكة تبان
ورموشى محاوطاك .. وعيونى عاشقاك
وغرامي غرامي .. غرامي وحنيني
إبعد بعيد عني .. سهرني واشغلني
على فين تروح مني .. هتجيني هتجيني

يا حبيبي .. يا نجم ساكن فوق
مخطرش على بالي أغرق في بحر الشوق
حبيبى حبيتك .. يا نجم ساكن فوق
مخطرش على بالي أغرق في بحر الشوق
بحلف لك بعينيك .. قلبي أهو ملك إيديك
وحياتي يا حياتي .. حياتي وسنيني
إبعد بعيد عني .. سهرني واشغلني
على فين تروح مني .. هتجيني هتجيني
فاكرك يا ناسيني .. بعدك على عيني
الحب مسهرني والشوق بيكويني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *